الاعتداء على عراقيين في مطار بيروت ورئاسة البرلمان تطالب بالتحقيق

A- A A+

[hide][/hide]باب الشرق - بغداد

طالب النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، اليوم الاحد، الرئاسة اللبنانية ومجلس النواب اللبناني ووزارة الخارجية فيها، بالتحقيق العاجل بحادثة تأخير المسافرين العراقيين والإعتداء على عدد كبير منهم في مطار الحريري في بيروت.

وذكر الكعبي في بيان تلقى (باب الشرق) نسخة منه أن "الكعبي طالب لبنان بالتحقيق في حادثة تأخير المسافرين العراقيين والاعتداء على عدد كبير منهم في مطار الحريري في بيروت"، داعيـآ الى "اتخاذ اقصى درجات المحاسبة لكل المقصرين وتقديم اعتذار رسمي وعدم تكرار مثل هذه الأفعال التي من شأنها تعكير صفو العلاقة بين البلدين الشقيقين على كافة الأصعدة".

وأضاف ان "عدداً من افراد الأمن اللبناني في مطار رفيق الحريري  اعتدوا على المواطنين العراقيين الوافدين إلى لبنان والذين اكدوا ان مدة الحصول على تأشيرة الدخول قد تجاوزت (خمس ساعات ) مما تسبب بوقوف المسافرين من النساء والشيوخ والمرضى بطوابير طويلة"، داعياً "للتحقيق بالموضوع واتخاذ الاجراءات المناسبة والمواقف الكفيلة في احترام حقوق المسافرين العراقيين والتأكيد على ان كرامة المواطن   العراقي اينما حل فوق اي اعتبار، والعمل على تسهيل مسألة دخول وخروج كافة المسافرين الى جميع دول العالم بكل راحة وانسيابية واطمئنان ".

واستنكر  الكعبي، "بشدة هذا التصرف المشين بحق ابناء العراق الضيوف على اخوانهم في لبنان الشقيق"، داعياً الجهات الرسمية اللبنانية "للتحقيق الفوري وتقديم اعتذارا رسميا بشأن الحادثة، وعدم تكرار هذه التصرفات التي من شأنها تعكير صفو العلاقات الثنائية في كافة المجالات ".


0 comments

|Moderation Tool