التربية تعلن إجراءاتها في ضوء تطورات الموقف الوبائي بالعراق

A- A A+

باب الشرق - بغداد
أكدت وزارة التربية، الأحد، اتخاذها جملة من الإجراءات لضمان استمرار العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا، فيما وجهت نصيحة للعوائل من أجل ضمان انسيابية الدوام هذا العام.  
  
وقال وكيل الوزارة عادل البصيصي في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "باب الشرق"، (16 كانون الثاني 2022)، إن "وزارة الصحة اتخذت عدة تدابير للتعامل مع وباء كورونا تمثلت بجعل الدوام الحضوري 4 أيام والإلكتروني يومين لتتمكن المديريات العامة للتربية والمدارس من لتقليل الزخم بالصفوف وتحقيق التباعد الاجتماعي".  
  
وأضاف، أن "التربية اتخذت تدابير أخرى تتعلق بنشر الدروس على التلفزيون التربوي وفق جدول معد لجميع الصفوف ضمن نطاق التعليم الإلكتروني لتجاوز مشكلة الانترنت الضعيف وتم توزيع الجدول على المديريات العامة على أن تطرح نهاية كل أسبوع  مجموعة من الاسئلة من خلال اللجان المعنية ويمنح الطلبة فرصة الإجابة عليها".  
  
وأكد أن "الوزارة اتخذت اجراءً بتكريم الطلبة الذي يستمرون بالإجابة، حيث كان التفاعل ممتازا وأيضاً المديريات والمدارس لها قنواتها الخاصة على التليجرام وغيرها من التطبيقات والتي تسمح للمعلم بمراجعة المواد مع طلبته".  
ولفت إلى أن "الفريق الوزاري بدوره منح موافقات لبعض المنصات الالكترونية بالعمل شرط توفر الشروط، مع تفعيل منصة نيوتن التابعة لوزارة التربية".  
  
وأشار إلى أنه "فيما يخص الوضع الوبائي عمدت وزارة التربية إلى توفير اللقاح المضاد لكورونا للكوادر التدريسية والطلبة من المشمولين باللقاح في المرحلتين الثانوية والإعدادية وشددت على وجوب لبس الكمامة والتباعد وتوفير المطهرات والمعقمات وبالاتفاق مع مديريات الدفاع المدني وبعض المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني التي كانت سباقة في هذا الموضوع، فضلا عن العتبات المقدسة والتي ساهمت بمساهمات جادة وفاعلة في تطهير وتعفير وتعقيم بعض المدارس".  
  
وتابع: "بعد سنتين من تجربة الدوام الالكتروني نجحت الوزارة الى حد كبير في مواصلة العملية التربوية"، معربا عن امله بأن "يُقبل العراقيون على اللقاح لضمان تقليل انتشار الفيروس وإكمال العام الدراسي بانسيابية لأنه الضمانة الوحيدة أمام تحقيق هذا الهدف واستمرار العملية التربوية بشكلها الحالي 4 أيام حضوري و 2 دوام".  
  
  


0 comments

|Moderation Tool