النزاهة تكشف ملف فساد بملياري دينار بأجهزة تنفس فاشلة.. لؤي الياسري وراء الموضوع

A- A A+

باب الشرق - النجف
كشفت هيئة النزاهة، الأحد، أسباب قيامها بضبط (130) جهاز تنفس اصطناعي في إحدى المستشفيات التابعة لدائرة صحة النجف، مبينة أن تلك الأجهزة خاصة بالمرضى المصابين بكورونا.  

وأفادت دائرة التحقيقات في الهيئة، عبر بيان تلقى "باب الشرق" نسخة منه (5 كانون الأول 2021)، بأن "أجهزة التنفس الاصطناعي تم تجهيزها من مستشفى حكومي في المحافظة، مشيرة إلى أن عمليات التحري والتحقيق التي قام بها فريق عمل مكتب تحقيق النجف توصلت إلى أن قسما من هذه الأجهزة عاطل ولم تتم صيانتها من قبل المجهز؛ على الرغم من المخاطبات المستمرة من قبل إدارة المستشفى التي تسلمت الأجهزة".  
  
وأضافت الدائرة أن "(130) من أجهزة التنفس التي تصل قيمتها إلى (1,767,000,000) مليار دينار، لم يتم استخدامها؛ لكونها غير عملية وثبت فشلها، وهي مودعة في مخازن المستشفى منذ عام 2020؛ لعدم الاستفادة منها".  
  
وأوضحت أن "عملية الضبط، التي تمت بناء على مذكرة ضبط قضائية، أسفرت عن ضبط الأوليات الخاصة بأجهزة التنفس كافة وسندات الإدخال والإخراج المخزني ومحضري الكشف الفني والتسلم والتسليم، فضلا عن إجراء جرد تفصيلي بالأجهزة المضبوطة".  
  
وتم تنظيم محضر ضبط بالموجودات، وعرضه على قاضي محكمة تحقيق النجف المختصة بقضايا النزاهة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة.  

من جانبه كشف مصدر قضائي لموقع (باب الشرق)، إن "محافظ النجف لؤي الياسري هو المسؤول الأول عن ملف الفساد، وقام بمنح الموافقات الخاصة بعقود اجهزة تنفس فاشلة".

وبين، أن "ملف الفساد الذي كشفته النزاهة هو واحد من 54 ملف قدمه نائب ومتظاهر ومحام الى القضاء العراقي".


0 comments

|Moderation Tool