انسحاب المتظاهرين من مدخل الأنبار والحركة تعود لطبيعتها بسيطرة الصقور

A- A A+

باب الشرق - الأنبار
أعلن قائد عمليات الأنبار، اللواء الركن ناصر الغنام، الجمعة (13 آب 2021)، انسحاب المتظاهرين الذين تجمعوا أمام سيطرة "الصقور"، إحدى مداخل المحافظة، بعد قدموهم من مدن وسط وجنوب العراق للتظاهر في مدينة الرمادي.

وكتب الغنام على صفحته الرسمية في فيسبوك، أن "المتظاهرين السلميين انسحبوا من سيطرة الصقور"، مبيناً أن "حركة السير في السيطرة عادت إلى طبيعتها".

وتقدم قائد عمليات الأنبار بالشكر لـ"مهنية القوات الأمنية، الجيش وسوات والشرطة، ولوعي المتظاهرين واحترامهم لقواتهم الامنية، ولشيوخ المحافظة وأبنائها المحبين لجيشهم البطل".

وفي وقت سابق من اليوم، وصل عشرات الأشخاص إلى "سيطرة الصقور" قادمين من مدن وسط وجنوب العراق للتظاهر في مدينة الرمادي، لكن شيوخ وشباب المدينة رفضوا ذلك وحذروا من وقوع "فتنة فيما لو تدخل طرف ثالث وقتل أحد المتظاهرين".


0 comments

|Moderation Tool